إنها روح النمط الاسكندنافي في التصميم الداخلي

إنها روح النمط الاسكندنافي في التصميم الداخلي:


الطراز الاسكندنافي نمط يرجع مرجعه إلى التصميم في الشمال الأوروبي الموروث من دول السويد والنرويج والدنمارك وفنلندا ، ويتميز هذا التصميم بتوفير مساحات كبيرة للضوء ، ومزين باستخدام العناصر الطبيعية في إعداده ، و يستعمل درجات من الألوان الهادئة والخطوط الديكورية التي تحمل طابع البساطة


نظرًا لطبيعة البيئة في بلدان الشمال الأوروبي والتي تتميز بجوها البارد، يجب أن يكون التصميم متسقًا مع المشاهدة الهادئة والمريحة على حد سواء ، وبما أن الشتاء طويل في تلك البلدان ، مما يعني أن فترة ضوء النهار قصيرة وأن فترة ضوء الشمس تقتصر على بضع ساعات فقط، لذلك كان من الضروري أن تكون راضيًا عن المنازل الصغيرة جدًا ، التي تحتوي على القدرة على ملء المكان بضوء الشمس وتنقية الهواء ، مع الحفاظ عليه دافئًا وحميميًا ، لذلك تم تحديد النمط الاسكندنافي في فئة الحد الأدنى في التصميم الداخلي

 مميزات النمط الاسكندنافي




الاتصال بالطبيعة

كما يلف الذكر فإن الشمس تتوفر في وقت قليل من السنة بذبك فإننا لديكور منزل يملأه الانتعاش عن طريق شبابيك زجاجية كبيرة ذات إطارات بنية الداكة، وأيضًا للحفاظ على الرقي السائد في الطراز، وبشكل عملي لا بد من وصل المنزل بالطبيعة الجميلة واستغلالها في إنارة المنزل.
ومع الألوان الجذابة في عنصر من عناصر الأثاث مثل اللون الأصفر في هذا الكرسي وتلك الطاولة الصغيرة الخشبية ذات مظهر طبيعي وكأنها جذع شجرة ، وهذا ما يزيد من التواصل مع عناصر الطبيعة الجميلة.

في الأثاث والمواد:

تتميز المساحات في الطراز الاسكندنافي في الغالب بأرضيات خشبية مطلية بالأبيض أو بألوان فاتحة باستثناء الحمام، وإن كان ولا بد، فيمكن إضافة سجادة كبيرة بنسيج ناعم يعمق الإحساس بالهدوء.
يعتمد هذا النمط بشكل أساسي على المواد الطبيعية ، كبعض الأشعال اليدوية المصنوعة من الخشب الغير مكتملة تماماً والملاءات القطنية الناعمة فتأتي بوحي الطبيعة إلى المنزل، مضيفا نبضة دافئة إلى بساطة وراحة الديكور المحيط.

في ألوان الدهانات:

يتم انتقاء الألوان عادة بدرجات خفيفة جدا وهادئة. غالباً ما يستخدم الأبيض كلون الرئيسي، لكنه لا يجعل الغرفة تبدو شاحبة لأن المواد الطبيعية، كالخشب، تعطي الدفء للمكان والارتياح.
الأبيض هو أيضًا خيار مثالي لإدخال أي تركيبة لونية في اللوحة ، ثم تمنح الألوان البيضاء الهادئة شعورًا بالهدوء في الغرف التي تواجه الجنوب لأنها تحصل على المزيد من الدفء لدخول أشعة الشمس أكثر.
في حين أن أكثر درجات اللون الأبيض لمعانًا ، من ناحية أخرى ، تعطي الحميمية للغرف الدافئة التي تواجه الشمال ، لأنها تتلقى مستويات أقل من ضوء الشمس.
يمكن أيضًا استخدام الظلال الرمادية أو الزرقاء الناعمة أو درجات الألوان الترابية للخلفيات الجميلة والهادئة.
في المساحة والإنارة:
تتميز المنازل الاسكندنافية في معظم الأحيان بنوافذ كبيرة لجعل الغرفة مشرقة ومفتوحة، وكما ذكرنا سابقاً، فإن شتاء الشمال طويل ومظلم، لذلك ينبغي الاستفادة القصوى من كل بصيص من الشعاع الطبيعي الصادر من الشمس.
نادراً ما يتم تغطية النوافذ ، حيث تبقى مفتوحة كي تسمح لضوء النهار بالدخول، ولكن إذا لزم الأمر فيتم استخدام بعض الستائر القطنية الخفيفة ذات ألوان هادئة ، مما يمنح الخصوصية دون تعتيم الغرفة، ويمكن استخدام الأباجورات لغرف النوم.
هناك أهمية كبيرة على إعطاء الأثاث مساحة للتنفس وبما أن المساحات صغيرة مسبقاً فتبقى بساطة النمط الشمالي والمختص بضروريات الحياة الاساسية هو المعيار الأنسب وتجنب الملحقات غير الضرورية.


إرسال تعليق

0 تعليقات